كذبة الإحتباس الحراري و مستقبل التغير المناخي الكارثي على الأرض 2

هناك توجه اعلامي لتخويف العامة من التغير المناخي المدمر في المستقبل ، فنجدهم يسلطون الضوء على كوارث الطبيعه بشكل كبير ومبالغ فيه ، بل ان الكثير لاحظ ان توجههم هذا ليس اعلامي فقط ،فقد قاموا بتحريك اياديهم حول العالم لإهلاك الحرث.

_ فماهي المصلحة التي يرجونها من ترويجهم لخطر الإحتباس الحراري وتغير المناخ ، الجواب في هذا الخبر من يورونيوز ، يقول الخبر : المفوضية الأوربية تتجه إلى فرض ضريبة على قطاعات النقل المسببة لتلوث المناخ ـ تسعى المفوضية الأوروبية الى قيادة المعركة العالمية ضد تغير المناخ ، لتصبح أول قارة خالية من الإنبعاثات الكربونيه بحلول عام ٢٠٥٠ ، من يسمع أخبارهم يقول هؤلاء ملائكة يسعون للحفاظ على الأرض ومستقبل الأرض ، ولكن من يدقق يدرك ان هؤلاء ليسو إلا محتالين يريدون اكل اموال الناس بالباطل ، فهذه الضرائب بالنهاية سيدفعها المواطنون ،ومع ذلك لن تحل المشكلة التي اختلقوها ،لأنه لايوجد بديل عن الوقود اللإحفوري في كثير من وسائل النقل ، ايضا حتى مع فرض الضرائب لازال الوقود الاحفوري هو الخيار الاوفر بسبب الكلفة العاليه و العمر القصير للمعدات التي تستخدم الطاقه النظيفه ، لذلك الوقود الأحفوري لازال عمره طويل حتى يتوفر البديل المجدي والغير مكلف .

_ ايضا هناك جهات أخرى مستفيده ماديا من هذا الأمر وهي المنظمات التي تخصص لها ميزانيات ضخمة للبحث و تأكيد الإحتباس الحراري ، واليك ماقاله جون كولمان احد العاملين في مجال الطقس والذي احرج قناة السي ان ان .

عن معزّ نوني

elmouiznouni
متحصّل على شهادة ختم الدروس للمعهد الأعلى لتكوين المعلمين بقفصة دفعة 2000، يعمل حاليًّا أستاذ مدارس إبتدائية

تحقق أيضا

اخيرا ترقبوا اخبار رصد كائنات فضائية بتلسكوب جيمس ويب الخارق

اخيرا ترقبوا اخبار رصد كائنات فضائية بتلسكوب جيمس ويب الخارق